سيارات ونقل

انطلاق قمة «إيجيبت أوتوموتيف» السنوية للسيارات نهاية الشهر الجاري

تنطلق فعاليات الدورة الثامنة لقمة “إيجيبت أوتوموتيف” السنوية للسيارات يوم الثلاثاء الموافق 28 نوفمبر الجاري، برعاية وزارة التجارة والصناعة، وبحضور لفيف من  الوزراء و سفراء الدول الصديقة والمتعاونة مع مصر في مجال صناعة السيارات، وكذا كبار الشخصيات العاملة في مجال صناعة السيارات في مصر والعالم، ورؤساء مجالس إدارات شركات السيارات العالمية.

وتأتي الدورة الحالية للقمة تحت عنوان “الصناعات المغذية بوابة التصدير لإفريقيا والعالم”، وذلك تماشيا مع الرؤية الإستراتيجية للحكومة المصرية وخططها التنفيذية لتنفيذ رؤية مصر 2030 في أن تتحول مصر إلى مركز صناعي واقتصادي للأسواق الإفريقية والعالمية، إذ تتناول عدد من المحاور الهامة التي تعزز من تحول مصر لمركز صناعي للصناعات المغذية لقطاع النقل.

وتناقش كيفية الاستفادة من انضمام مصر لدول بريكس، ودور الاتفاقيات الحكومية في استغلال المنطقة الصناعية بشرق بورسعيد والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وإنجازات المجلس الأعلى للسيارات، وما حققه صندوق تمويل صناعة المركبات الصديقة للبيئة، وما حققته مصر في مجال توطين صناعة السيارات الكهربائية، وما وصلت إلية الحكومة في تفعيل الحوافز الاقتصادية التي وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بتنفيذها.

شركة إيجيبت أوتوموتيف

ومن جانبه، صرح محمد أبو الفتوح، رئيس مجلس إدارة شركة إيجيبت أوتوموتيف المنظمة للقمة السنوية للسيارات، قائلًا: “إن القمة هذا العام تواصل دور إيجيبت أوتوموتيف بأن تكون طاولة النقاش وحلقة الوصل بين الجهات المعنية باتخاذ القرار ووضع السياسات، وبين المصنعين في قطاع السيارات، وذلك من خلال التركيز على مواطن القوة بقطاع السيارات سواء من خلال الصناعات المغذية أو المركبات الكاملة، مما يساهم في جذب الاستثمارات الأجنبية والعملة الصعبة.”

ويشارك في فعاليات الدورة الحالية لقمة “إيجيبت أوتوموتيف” السنوية للسيارات الدكتور أحمد فكري العضو المنتدب لمنظمة AAAM، و ديفيد كوفى الرئيس التنفيذي لمنظمة AAAM، و تامر الشافعي رئيس شعبة الصناعات المغذية للسيارات، و هشام حسني الرئيس التنفيذي لشركة ستيلانتس، و شارون نيشي العضو المنتدب لشركة جينرال موتورز مصر وشمال أفريقي، و أمال الشيخ المدير التنفيذي والعضو المنتدب لشركة شل للزيوت، والمهندس رأفت الخناجري عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات – الرئيس الشرفي للمؤتمر، بالإضافة إلى لفيف من كبار الشركات العالمية والمحلية.

جدير بالذكر أن القمة السنوية لقطاع السيارات قد شهدت انطلاقتها الأولى عام 2014، لتكون هي الأولى من نوعها في الشرق الأوسط وإفريقيا، وعلى مدار 7 دورات تمكنت القمة من أن تكون نقطة الوصل بين الأجهزة الحكومية المعنية بشؤون القطاع وبين العاملين في مجال السيارات من مصنعين ووكلاء داخل مصر وخارجها.

اقرأ أيضا:

رئيس الوزراء يلتقي وزير التجارة السعودي والوفد المرافق له

اظهر المزيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى