سياحة وسفر

إطلاق الموقع الإلكتروني للمتحف المصرى بالتحرير

أطلقت وزارة السياحة والآثار الموقع الإلكتروني الخاص به، وذلك بمناسبة الذكري ١١٩ على تأسيس المتحف المصري بالتحرير.

وأوضح الدكتور خالد شريف، مساعد وزير السياحة والآثار للتحول الرقمي أن إطلاق الموقع جاء في إطار تنفيذ استراتيجية الوزارة للتحول الرقمي، وتماشيا مع توجه الدولة نحو النهضة الرقمية غير المسبوقة في تاريخ مصر الحديث، فضلا عن كونه أحد مكونات مشروع تطوير المتحف والجاري في مرحلته الثانية من خلال إحدى الشركات المصرية بتمويل من الإتحاد الأوروبي.

وأضاف شريف أن الموقع بدأ العمل على إنشاؤه في شهر إبريل الماضي وشارك في تصميمه وتنفيذه عدد من الخبراء الدوليين، مشيرا إلى أهمية هذه الخطوة والتي تتناسب وأهمية المتحف الأثرية والتاريخية كواحد من أقدم المتاحف بالعالم.

ومن جانبها قالت صباح عبد الرازق مدير عام المتحف إن الموقع يتيح لمتصفحيه التعرف على المتحف ومقتنياته والخدمات المقدمة للزائرين به، هذا بالإضافة إلى إمكانية شراء تذاكر زيارة المتحف باستخدام كروت الائتمان وذلك ضمن المنظومة المتكاملة للتذاكر الالكترونية، كما يحتوي على خريطة للمتحف من الداخل موضح عليها أماكن القاعات وأسمائها وأرقامها، الأمر الذي يساهم في مساعدة الزائر علي التجول داخل المتحف بسهولة أثناء زيارته.

وأضافت أن الموقع يضم أيضا صور لأبرز مقتنيات المتحف ومجموعة من الصور الأرشيفية النادرة توضح عملية بناء المتحف وشكل قاعاته عند افتتاحه بالإضافة إلى العرض القديم لبعض القاعات على مر تاريخه، مشيرة إلى أن هذه الصور تعد جزءا من الكنوز المحفوظة في أرشيف المتحف بالسلبيات الزجاجية.

ويحتوي الموقع الالكتروني أيضا على سردا مصورا لتاريخ المتحف وقائمة كاملة بالمديرين السابقين منذ افتتاح أول متحف للآثار المصرية في الأزبكية مرورا بمتحف بولاق والجيزة وحتي الآن.

يشار إلى أن المتحف بدأ في سبتمبر الماضي تشغيل ماكينات الدفع الإلكتروني لتذاكر دخول المتحف لتحل محل نظام دفع التذاكر يدويا، كخطوة من ضمن خطوات إطار استراتيجية الوزارة للتحول الرقمي.

وافتتح المتحف المصري بالتحرير عام ١٩٠٢ ويعد من أوائل المباني في العالم التي تم بنائها لكى تكون متحفا متخصصا، ويضم المتحف معامل ترميم متميزه بالإضافة إلى مكتبة تحتوي على كتب وموسوعات نادرة تتناول الآثار والحضارة المصرية القديمة.


زر الذهاب إلى الأعلى