نقل ومواصلات

وزير النقل: مرور دورى على السكة الحديد وتطبيق مبدأ الثواب والعقاب وعدم السماح بأى تقصير فى العمل

تفقد المهندس كامل الوزير وزير النقل عدد من المشروعات الخدمية بالسكك الحديدية، وبدأت بتفقد الساحة الخارجية لمحطة رمسيس وأطمئن على سهولة حصول الركاب على التذاكر وعلى حوكمة دخول دخول الركاب الي المحطة وتفقد ارصفة ولاحظ الوزير عدم ارتداء بعض الركاب في المحطة للكمامة ووجه بإلزام كافة الركاب بارتداء الكمامات داخل القطارات والمحطات واتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية لمواجهة فيرس كورونا.

والتقي الوزير ببعض الركاب ودار حوار معهم حول استمرار خطة تطوير السكة الحديد ثم صعد الوزير الى كابينة جرار قطار رقم 810 القادم من كفر الشيخ الى رمسيس حيث امر بتطبيق لائحة الجزاءات على السائق بسبب عدم ارتدائه الزي الرسمي، مشددا على ضرورة ارتداء كافة العاملين للكمامة، قائلا ” إن ما حدث من السائق هو عدم انضباط سواء بعدم ارتدائه للزي الرسمي او عدم ارتدائه للكمامة حيث يجب ان يكون الانطباط هو عنوان كل العاملين بالسكة الحديد خاصة وانه تم توفير الزي الرسمي لكل العاملين بالهيئة وكافة الإمكانات وان في مقدمة الانضباط هو الانضباط في اتباع كل وسائل السلامة والأمان و في التعامل مع الركاب وفي المحافظة على المعدات.

وعقد الوزير اجتماعا موسعا مع رئيس ونواب هيئة السكة الحديد ورؤساء شركات ( الخدمات المتكاملة المختصة بأعمال النظافة والأمن الإداري وإجيفراي و إيرتراك المختصين بأعمال تجديدات السكة) حيث أكد الوزير في بداية الاجتماع استمرار تنفيذ خطة تطوير العنصر البشري والاستفادة المثلى من إمكانات كل فرد في السكة الحديد مع استمرار الدورات التثقيفية والتعليمية والتدريبية ودورات رفع المستوى على المعدات الجديدة وان يكون هناك معايير دقيقة لتقييم كافة المتدربين وكذلك ضرورة وجود دورات تثقيفية تشمل معلومات عامة تشمل كل ما يتعلق بالسكة الحديد وكذلك دورات سلوكية ونفسية وتوعية للتعامل الجيد مع الركاب ومع أفراد فريق العمل.

كما شدد الوزير على ضرورة تكاتف الجميع من العاملين بالسكة الحديد وان يكون هناك تلاحم بين قيادات السكة الحديد وكافة العاملين بها وانتشار القيادات بين طوائف التشغيل وفي الورش المختلفة ومتابعة المشروعات الجاري تنفيذها على أرض الواقع لسرعة الإنجاز.

ثم استعرض الوزير الاجراءات العاجلة الخاصة بتنفيذ خطة تطوير السكة الحديد والتي تشمل تطوير كافة عناصر منظومة السكة الحديد حيث يتم توريد جرارت وعربات جديدة بالتوازي مع تطوير الأسطول الحالى وتطوير المحطات وارصفتها وتطوير المزلقانات واصلاح كافة أسوار السكة الحديد الحالية ثم انشاء اسوار على جانبي السكة الحديد في أماكن وجود الكتل السكنية وكذلك تحديث وتطوير نظم الإشارات على خطوط السكك الحديدية الرئيسية ثم في الخطوط الفرعية خاصة انه سيتم ازدواج الخطوط المفردة وتحديث نظم الاشارات بها وكذلك تجديد السكة و ضرورة اهمية الإسراع في تنفيذها وفقاً للخطة الزمنية المحددة.

وأضاف الوزير، وتطوير الورش وإقامة هناجر جديدة بها وامدادها بكافة المعدات الحديثة وتحويل بعض الورش الى شركات مثل ورش كوم ابوراضي الى شركة صناعات السكك الحديدية بكوم أبوراضي.

كما تطرق الوزير الى اهمية لجنة المشتريات في توفير قطع الغيار اللازمة وفقا لإحتياجات الورش وتحقيق التكامل بين الورش المختلفة في هذا امجال وكذلك اهمية لجنة الحوافز بالورش والى اهمية قيام كل فرد بتنفيذ مهام وظيفته على أكمل وجه وان تتم المراجعة والتفتيش الدوري لأوامر التشعيل والإنضباط التام في أداء كافة المهام والمرور الدوري على السكة وتنفيذ أعمال الصيانة على مدار الساعة وحوكمة الإجراءات وخاصة المتعلقة بالسلامة والالتزام التام بكل وسائل السلامة وكذلك تطبيق مبدأ الثواب والعقاب وعدم السماح بأي تقصير أو تهاون في العمل و أن يتم تعيين خريجي معهد وردان بهيئة السكة الحديد خاصة وأنهم قد تلقوا كافة العلوم والنواحي التدريبية الخاصة بالسكة الحديد وفق نظم التكنولوجيا الحديثة

كما وجه الوزير بانه في حالة تخفيض سرعة القطارات نتيجة ارتفاع درجة الحرارة يتم إعلام الركاب بذلك وبشكل دوري.

اظهر المزيد


زر الذهاب إلى الأعلى