أهم الأخباراستثمارات ومشروعات

بحث آليات تنفيذ مشروع القمر الصناعى للتنمية فى أفريقيا

عقد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي اجتماعًا، اليوم، مع رؤساء ووفود وكالات الفضاء الإفريقية بدول كينيا، أوغندا، نيجيريا، وغانا، والسودان، بحضور الدكتور محمد العراقي نائب الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية لبحث آليات تنفيذ مشروع قمر التنمية الإفريقي، والوقوف على المستجدات الخاصة بخارطة العمل فى المشروع.

وأكد عبد الغفار، أنه تم الإعلان عن المشروع خلال مؤتمر طوكيو الدولي السابع للتنمية الإفريقية (تيكاد 7ـ اليابان المنعقد خلال أغسطس 2019)، مؤكدًا أهمية المشروع في دراسة تأثير التغيرات المناخية على دول القارة، وما يمكن أن تقدمة تكنولوجيا الفضاء في هذا المجال، ومراقبة تأثيرات التغيرات المناخية على دول القارة الإفريقية، وما يستتبعه من آثار على ندرة المياه، ومعدل التصحر، وقلة الغذاء.

وتابع عبد الغفار، أنه تم عقد برنامج تدريبي لفرق العمل الإفريقية بالوكالة في يوليو وأغسطس العام الماضي، لتدريب 16 متدربًا من الدول الإفريقية المشاركة في المشروع.

وذكر عبدالغفار ضرورة مشاركة مخرجات المشروع في مؤتمر المناخ الدولى COP 27 المقرر عقده نوفمبر المقبل بشرم الشيخ، مؤكدا دعم الدولة المصرية له، واستعدادها التام لتوفير جميع التدريبات، والدعم الفني للفرق العلمية من الدول الإفريقية.

وخلال الاجتماع، تم توقيع وثيقة العمل بالمشروع، والاتفاق على دور الدول الإفريقية المشاركة في المشروع فيما يخص بناء الأنظمة الفضائية المختلفة للقمر الصناعي، بالإضافة إلى تشكيل اللجنة الإدارية والفنية للمشروع.

ومن جانبهم، أكد رؤساء وكالات الفضاء الإفريقية استعدادهم الكامل للمشاركة في المشروع، وأهمية المشروع لما يوفره في بناء قدرات جميع الفرق العلمية المشاركة، ومتابعة التأثيرات المناخية على الميادين المختلفة بالقارة الإفريقية.

حضر الاجتماع، هاليلو أحد شابا رئيس وكالة الفضاء النيجيرية، وصمويل دونكور رئيس جامعة غانا للعلوم والتكنولوجيا، وهيلاري كيبكوسجي رئيس وكالة الفضاء الكينية، وجيمس كاسيجوا رئيس برنامج الفضاء بوزارة التكنولوجيا والعلوم بأوغندا، ومراد عثمان رئيس برنامج الفضاء بالسودان، وأيمن محمود مدير مشروع قمر التنمية الإفريقي.


زر الذهاب إلى الأعلى