بترول وغاز

طارق الملا: شركة بتروجت ذراعا تنفيذيا لقطاع البترول ومشروعات الدولة

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، خلال رئاسته الجمعية العامة لشركة بتروجت لاعتماد نتائج أعمال عام 2020، أن الشركة التي تعد ذراعا تنفيذيا لقطاع البترول في تنفيذ كافة مشروعاته وأصبحت واحدة من الاذرع الاستراتيجية المهمة للدولة في تنفيذ مشروعات قومية بمختلف القطاعات ، موضحاً أنها اثبتت كفاءة كبيرة في تنفيذ كافة المشروعات المسندة اليها في قطاع البترول في مصر والخارج أو المشروعات القومية للوفاء بخطط الدولة التنموية.

وأشاد الوزير بالتزام الشركة بالبرامج الزمنية للتنفيذ والتشغيل للمشروعات في ظل جائحة عالمية تأثرت بها مختلف الدول والقطاعات بالعالم اجمع .

وأضاف الوزير، أن تنفيذ وتشغيل المشروعات في قطاع البترول والغاز تتجلى أهميتها بدعم جهود الدولة المخططة للمساهمة في تحقيق معدلات نمو اقتصادى مرتفعة بعد تجاوز جائحة كورونا خاصة وان مشروعات البترول والغاز ركيزة أساسية في النمو الاقتصادى.
وأشار الملا، إلى أن بتروجت التزمت بتطبيق الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة في المشروعات للحفاظ على صحة وسلامة العاملين الذين يمثلون ثروتها الحقيقية ، موجها الشكر للعاملين على التفانى والتميز في الأداء في ظل تحديات جائحة كورونا مشيراً الى ان شعور الولاء والانتماء لديهم عزز بدرجة كبيرة من اداءهم وتحديهم للظروف الصعبة التي يمر بها العالم فى ظل جائحة كورونا ودعم انتمائهم لمصر.
واستعرض المهندس وليد لطفى رئيس شركة بتروجت استراتيجية عملها خلال عام 2020 والتى عملت على تطويرها لتتناسب مع المتغيرات الجديدة وظهور جائحة كورونا من خلال إقرار العديد من الإجراءات السريعة والشاملة والخطط البديلة للتعامل مع التحديات الجديدة، حيث شملت استمرار العمل والتوسع بالسوق المحلى في ظل النمو المتواصل للاستثمارات بقطاع البترول وتنامى المشروعات القومية التي تنفذها الدولة والتي تساهم بتروجت في تنفيذها ومن ابرزها مشروع ازدواج نفق الشهيد أحمد حمدى 2 بالسويس ومشروع المرحلة الأولى من الخط الرابع لمترو الانفاق ومشروع القطار السريع المكهرب ( السلام / العاشر من رمضان ) ومشروع مجمع انتاج الأسمدة الازوتية بالعين السخنة ومشروع تطوير الطريق الدائرى الاوسطى ومشروعات البنية التحتية بالعاصمة الإدارية الجديدة مثل تنفيذ الانفاق وشبكات البنية الأساسية و منطقة الحدائق المركزية ( النهر الأخضر ) ومشروع ترفيق 2300 فدان بالعلمين الجديدة.

أضاف لطفي كما شاركت بتروجت بتنفيذ العديد من مشروعات قطاع البترول الجديدة ومن ابرزها مصفاة المصرية للتكرير بمسطرد ومجمع انتاج البنزين عالى الاوكتين بأسيوط وتوسعات معمل تكرير ميدور بالإسكندرية وخط غاز العلمين الجديدة .
وأشار لطفى إلى العمل على تعظيم أنشطة التصنيع المحلى وتوطين التكنولوجيا الخاصة به ويشمل ذلك انشاء مصنع التغليف الجديد للمواسير بالسويس وورش التصنيع المحلى للمعدات بالعلمين الجديدة ودراسة انشاء اول ورشة لتصنيع المعدات بمنطقة التبين ، كما نجحت في فتح افاق جديدة للعمل في مجال اختبارات التشغيل للمشروعات الجديدة وتنفيذ المشروعات بأنظمة تعاقدية جديدة مثل boo ، Epc.
وأوضح لطفى، انه تفعيلا لتلك التوجهات فقد قامت بتروجت بتطوير مجالات عملها لتشمل اعمال المنظومة الذكية للربط الآلى لمستودعات تخزين الوقود ومحطات التموين واضافة نشاط اختبارات التشغيل وتطوير ورش التصنيع المتخصصة و عقد اتفاقيات مع الشركات المانحة لرخص المشروعات لتصنيع المعدات التخصصية وتوسيع قاعدة العملاء بإضافة عملاء جدد داخل مصر وخارجها ، وتعزيز التوجه نحو توقيع اتفاقيات تعاون مشترك جديدة وتكوين ائتلافات مع العديد من العملاء ضمن المشروعات المستهدفة الفترة المقبلة.
وأشار لطفى إلى أن مؤشرات الأداء المتحققة خلال العام تعكس نجاح الإجراءات المنفذة في مواجهة التحديات والحد من تأثيرات الجائحة من خلال الحفاظ على قدرات الشركة في تنفيذ اكثر من 350 مشروع داخل مصر وخارجها وتحقيق حجم تعاقدات بقيمة 53 مليار جنيه بزيادة 15% عن عام 2019 بالإضافة لتأمين حجم اعمال بقيمة تزيد عن 31 مليار جنيه بزيادة 5% عن عام 2019 .
حضر اعمال الجمعية المهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول وأحمد رأفت وكيل أول الجهاز المركزي للمحاسبات.


زر الذهاب إلى الأعلى