اتصالات وتكنولوجيا

«ايتيدا» توقع اتفاقية لتقديم درجة ماجستير من جامعة أوتاوا الكندية فى الهندسة الكهربية والحاسبات

وزير الاتصالات: بدء الدراسة بالماجستير في مايو المقبل لتخصصات الذكاء الاصطناعى وعلوم البيانات والروبوتات وانترنت الأشياء والأمن السيبراني

شهد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عبر تقنية الفيديو كونفرنس، توقيع اتفاقية تعاون بين هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات وجامعة أوتاوا الكندية لتقديم درجة الماجستير المهنى فى الهندسة الكهربية والحاسبات وذلك فى إطار تنفيذ مبادرة “بُناة مصر الرقمية”، ومن المقرر بدء الدراسة بالبرنامج فى مايو المقبل للطلاب الملتحقين بالفصل الدراسى ربيع 2021 فى ثلاثة تخصصات وهى الذكاء الاصطناعى وعلوم البيانات، والروبوتات وانترنت الأشياء، والأمن السيبراني.
وخلال اللقاء أوضح الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن توقيع هذه الاتفاقية يأتى بعد أقل من ثلاثة أشهر من توقيع مذكرة التفاهم مع جامعة أوتاوا الكندية ليصبح التعاون فى موضع التنفيذ من خلال خطوات واضحة ضمن خطة عمل تحقق المنفعة المشتركة وتسهم فى تعزيز جهود مبادرة بُناة مصر الرقمية.
وأعلن طلعت، أنه سيتم طرح تخصصات جديدة ضمن مبادرة بُناة مصر الرقمية ومنها التكنولوجيا المالية، والفنون الرقمية، والتصميم الإلكترونى مما سيتيح فرص للتعاون والتنسيق مع كليات جديدة، معربا عن تطلعه للتعاون مع جامعة اوتاوا فى هذه المجالات ضمن المبادرة؛ مشيرا الى أنه تم عقد شراكات مع مؤسسات عالمية متخصصة فى صقل المهارات الرقمية وفقا لأحدث التقنيات للطلبة الملتحقين بالمبادرة، مع توفير فرص متميزة فى التدريب المهني، ومنح شهادة دولية لهم بالإضافة الى تعزيز مهاراتهم اللغوية والادارية.
ومن جانبه، أكد السفير أحمد أبوزيد سفير مصر بكندا على قوة العلاقات الثنائية بين مصر وكندا على مدار أكثر من 60 عاما؛ موضحا أن هذا الاتفاق سيسهم فى تعميق العلاقات بين البلدين في مجال التعليم في ظل تفوق نظام التعليم الكندي في مجالات البحوث والتطوير والابداع وريادة الأعمال وبما يتواكب مع متطلبات الصناعة؛ لافتا إلى أن هذا التعاون سيسهم في تمكين الطلاب من صقل خبراتهم بالمعرفة التي تمكنهم من مواجهة التحديات العالمية.
وأشار السفير لويس دماس سفير كندا بالقاهرة الى ريادة جامعة أوتاوا الكندية في مجال التعليم والمعرفة؛ مؤكدا على أن هذا التعاون سيسهم في تحقيق استراتيجية الجامعة للتوجه الدولى وهو الأمر الذي يمثل مرحلة جديدة في العلاقات الثنائية بين مصر وكندا؛ موضحا أن هناك 10 الاف طالب ملتحق بنظام التعليم الكندى بمصر.
وأكد المهندس عمرو محفوظ الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا” أهمية الاستثمار فى المواهب الشابة المصرية لخلق قاعدة من الكفاءات القادرة على مواكبة متطلبات الأسواق المحلية والعالمية، مما يعزز من جهود الترويج لمصر كمقصد رئيسى لتقديم خدمات تكنولوجيا المعلومات لمختلف الأسواق العالمية، وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية؛ لافتا إلى أن التعاون مع جامعة “أوتاوا” الكندية ضمن مبادرة بُناة مصر الرقمية يسهم فى تحقيق محور بناء الإنسان المصرى وهو أحد محاور استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وأوضحت الدكتورة هدى بركة مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتنمية المهارات التكنولوجية أنه وفقا للاتفاقية سيقوم أعضاء الهيئة الأكاديمية فى جامعة أوتاوا بالتدريس والتوجيه والتقييم الأكاديمى لطلاب البرنامج، كما ستوفر الجامعة للكادر الإدارى بمبادرة بُناة مصر الرقمية المشاركين فى دعم الطلبة إمكانية الوصول إلى نسخة رقمية من مواد البرنامج؛ فيما ستتولى مبادرة بُناة مصر الرقمية مسئولية توفير كافة المستلزمات اللوجيستية والإدارية اللازمة والمساعدة الفنية فى مقر المبادرة بمصر، وذلك لتمكين الطلاب من الوصول للبرنامج الدراسى وتنفيذه.
وأعرب الدكتور جاك فرمون رئيس جامعة أوتاوا الكندية عن سعادته بهذه الخطوة المهمة والتي تمثل شراكة بين الجامعة ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية؛ مبديا تقديره للهدف الطموح الذي تتبناه مبادرة بُناة مصر الرقمية لتنمية الكوادر الشابة والتي بدورها تدعم متطلبات مصر والشرق الأوسط وأفريقيا بالكفاءات المتمكنة من تكنولوجيات الثورة الصناعية الرابعة
وتقدم كلية الهندسة بجامعة أوتاوا درجة الماجستير في الهندسة الكهربية والحاسبات عبر الانترنت، ويتكون البرنامج الدراسى من 27 ساعة معتمدة يتم تقديمها باللغة الإنجليزية فى ثلاثة فصول دراسية على مدار عام؛ وستبدأ الدفعة الأولى من البرنامج فى مايو المقبل، وتتوالى الدفعات التالية فى مايو من كل عام حتى الدفعة الأخيرة للبرنامج والتى ستنهى دراستها بالبرنامج فى أبريل 2024.
وقع اتفاقية التعاون المهندس عمرو محفوظ الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، والدكتور جاك فرمون رئيس جامعة أوتاوا الكندية، والدكتور سانى يايا نائب رئيس جامعة أوتاوا للشؤون الدولية والفرانكفونية؛ وذلك بحضور الدكتور حسام عثمان مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للإبداع التكنولوجى وصناعة الإلكترونيات والتدريب، وعدد من قيادات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وعدد من أساتذة الهندسة وعلوم الحاسب، والمستشارين الأكاديميين للوزارة.


زر الذهاب إلى الأعلى