أهم الأخبارإسكان وأراضى

الجزار يلتقى مسئولى مكتب استشارى لانشاء مستشفى بالعاصمة الإدارية

وزير الإسكان يستعرض الأفكار الأولية لتصميم مبنى المستشفى.. ويتفقد أحد المستشفيات بواشنطن

عقد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اجتماعا بالعاصمة الأمريكية واشنطن، مع مسئولى شركة «HKS» أحد أكبر المكاتب الاستشارية في العالم المتخصصة في مجال تصميم المستشفيات والمراكز الصحية، لاستعراض التصميم المقترح لإنشاء مستشفى متعددة التخصصات لتكون قلب المدينة الطبية المخطط لها حديثاً بالعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك بحضور مسئولى الوزارة، وممثلي شركة “CSCEC” الصينية، التى ستتولى التنفيذ، وفريق العمل المسئول عن المشروع، وعبر الفيديو كونفرانس مسئولى شركة Almada المشغل في مجال الخدمات الصحية.

وأوضح وزير الإسكان، أنه تم خلال الاجتماع، عرض الأفكار الأولية لتصميم مبني المستشفى متعدد التخصصات بالعاصمة الإدارية الجديدة، لتكون أحد أهم المراكز الصحية في مصر والشرق الأوسط، وكذا تم عرض برنامج الأنشطة والمكونات الأساسية للمشروع، حيث يتضمن إضافة للجانب الصحي، عناصر أخرى مثل التعليم والأبحاث المرتبطة بالقطاع الصحي، كما يتضمن البرنامج خدمات التأهيل الصحي والاستفادة من الموقع كجزء من منطقة الأعمال المركزية، والموقع المباشر علي مشروع الحدائق المركزية “كابيتال بارك” بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وعقب الاجتماع، انتقل الدكتور عاصم الجزار، ومرافقوه، لتفقد أحد المستشفيات في العاصمة الأمريكية واشنطن، والمماثلة للمستشفى المقرر تنفيذها بالعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك للاطلاع بشكل مباشر على أحدث التكنولوجيات المُستخدمة فى تصميم المستشفيات العالمية، والاستفادة من الخبرات العالمية فى مجال إنشاء وتشغيل المستشفيات.

وأشار وزير الإسكان، إلى أنه سبق توقيع مذكرة تفاهم، لإنشاء وتشغيل وإدارة مستشفى على الطراز العالمي بالعاصمة الإدارية، بالشراكة بين هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وتحالف عالمي مصرى يضم 3 من كبريات الشركات، وتبلغ الطاقة الاستيعابية للمستشفى الجديد 300 سرير، متضمنة 100 سرير للرعاية المركزة، و200 سرير فردي، و10 غرف للعمليات، بالإضافة إلى تقنيات إجراء العمليات الجراحية باستخدام الروبوت، ومعملين للقسطرة القلبية، وبرنامج شامل لعلاج الأورام، مؤكداً أن إنشاء هذا المستشفي يأتى استكمالاً للجهود المبذولة في توفير جميع الخدمات الرئيسية، وعلى أعلى مستوى، ومن أهمها توفير الخدمات الصحية المميزة، والتي تهدف إلي وضع مصر في مقدمة الدول في مجالات الرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأضاف الوزير، أن وزارة الإسكان وفرت قطعة أرض مساحتها 7 أفدنة تقع بالقرب من منطقة الأعمال المركزية في العاصمة الإدارية الجديدة، وستقوم مجموعة Almada بتشغيل وإدارة المستشفى فور الانتهاء من جميع إجراءات الإنشاء.

وأضاف الوزير، أن وزارة الإسكان، ممثلة في هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، ستتولى إنشاء المستشفى على الطراز العالمي، بالتعاون مع الشركة الصينية العامة للهندسة والإنشاءات (CSCEC)، بينما ستتولى مجموعة Almada للرعاية الصحية، مهمة التشغيل والإدارة، وهى إحدى الشركات الرائدة في مجال إدارة عمليات الرعاية الصحية الفائقة بأعلي مستوي من التميز في مصر والشرق الأوسط، حيث ستقوم المجموعة بتشغيل المستشفى لمدة 49 عاما قابلة للتجديد، وستكون المستشفى مملوكة للوزارة، ممثلة في هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، ويستعين التحالف المسئول عن إقامة وإنشاء وإدارة المستشفي بأعلي مستوي من الإستشاريين العالميين في مجال الإستشارات الهندسية والمعمارية المتخصصة في المجال الطبي، وكذلك الاستعانة بشريك عالمى في المساهمة والاشتراك في وضع المعايير الطبية العالمية والإدارة الطبية لذلك الصرح الطبي العالمي.


زر الذهاب إلى الأعلى